فلسطين | جلسة لـ«المركزي» على أعتاب «صفقة القرن»

بعد نحو 40 يوماً من إعلان دونالد ترامب القدس «عاصمة لإسرائيل»، يعقد «المجلس المركزي»، المنبثق عن «المجلس الوطني» ــ المشرف على «منظمة التحرير» ــ اجتماعاً يوم غد، ضمن برنامج عمل قصير يستمر يومين فقط، قياساً إلى آخر اجتماع عقده عام 2015، وذلك في وقت كشفت فيه مصادر سياسية ملامح التفاوض الجاري منذ خمسة أشهر

بري وحزب الله: «التوقيع الثالث» حق مكتسب

كلما رفع الرئيس نبيه بري صوته في ملف مرسوم الأقدمية والتوقيع الشيعي، يتكرر السؤال عن موقف حزب الله. هل غضّ الحزب نظره عن المرسوم، فأخطأ في تقدير ردة فعل بري، أم أنه ترك القضية تتفاعل حتى تصل إلى تكريس الحق المكتسب؟

الجيش يصدّ هجوماً «تركيّاً» جنوب شرق إدلب

حاولت الفصائل المسلحة، بدعم من تركيا، إيقاف هجوم الجيش السوري في محيط مطار أبو الضهور، عبر هجوم منسّق استهدف خطوط التماس غرب بلدة أبو دالي في ريف إدلب الجنوبي الشرقي. وتمكن الجيش من احتواء تقدم المهاجمين هناك، فيما كان يوسّع مناطق سيطرته بين خناصر وأبو الضهور

«غزو» سعودي للمهرة: «إمارة» سلفية على حدود عمان؟

في تطور هو الأخطر من نوعه منذ بدء التحركات السعودية في محافظة المهرة في أواخر شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أفيد عن تحضيرات جارية لإنشاء مركز سلفي في مدينة قشن، ثاني أكبر مدن المحافظة. يأتي ذلك في وقت تكثف فيه الرياض أنشطتها «الإنسانية» داخل المهرة، بالتوازي مع اتخاذها خطوات تدفع باتجاه «عسكرة» المحافظة و«تفريخ» تشكيلات مسلحة في مديرياتها على غرار عدن. مشهدية تتخذ من «مكافحة التهريب من عمان إلى المهرة» ستاراً تتشكل من خلفه، في ما يبدو أنه محاولة لاستفزاز عمان وتصعيد الضغوط عليها، خصوصاً في ما يتصل بموقفها من أزمتَي اليمن والخليج

تحرير مطار «أبو الضهور» مسألة وقت: قاعدة ارتكاز متقدمة في إدلب

بعد وقت قصير نسبياً على بدء العمليات في ريف حماه الشمالي، وصل الجيش إلى تخوم مطار أبو الضهور العسكري، متقدماً عبر عشرات القرى والمزارع جنوب شرق إدلب. وسيتيح تثبيت السيطرة في المطار ومحيطه، عزل إدلب عن ريفها الشرقي وعن ريف حلب الجنوبي، وتأمين قاعدة ارتكاز عسكرية مهمة لتعزيز عمليات الجيش اللاحقة في المحافظة ومحيطها

صراع الأجنحة في البيت الأبيض: بانون و«الأطفال» والفوضى ثالثهما

كثيرة هي الخلفيات و«الطرائف» التي يكشفها كتاب مايكل وولف، «نار وغضب»، عن السنة الأولى لدونالد ترامب في البيت الأبيض. ولكن من بين الأمور الأكثر إثارة للاهتمام التي يسردها لنا وولف بالتفصيل، الإجابة عن السؤال الآتي: ماذا يحدث حين يفوز رجل غير مؤهل، قاد حملة على أساس أنّ «الخسارة هي الفوز» وبلا أي تحضير لإدارة بلاد، إلى البيت الأبيض؟ الفوضى

خامنئي للأميركيين والسعوديين: «ألعاب الجنون» لن تفيدكم

ثبّت المرشد الإيراني، علي خامنئي، الحديث عن وجود مخطط أميركي - إسرائيلي - سعودي لخلق الفوضى في إيران، مؤكداً أن محاولات استغلال الاحتجاجات الشعبية لوضع ذلك المخطط موضع التنفيذ «باءت بالفشل». جاء ذلك في وقت بدأت فيه حكومة الرئيس حسن روحاني تعزيز وعودها بمعالجة المشكلات الاقتصادية، عبر تعهدها بخلق الآلاف من فرص العمل

المقابلة | يحيى زبير: «القوة الناعمة» الأميركية ستعاني جراء تهديدات ترامب■ الولايات المتحدة بصدد عسكرة أفريقيا بذريعة محاربة «الإرهابيين»■ الخلاف قائم في الجيش الجزائري حول التدخل خارج الحدود

قدمت استراتيجية الأمن القومي الأميركية الجديدة، التي أزيل الستار عنها في 18 كانون الأول الماضي، الإطار النظري الذي يسجل توجهات السياسة الخارجية للولايات المتحدة. ومن بين ركائزها مبدأ «التوطيد النوعي والكمي للأسلحة والترسانات»، و«تعزيز القوات والترسانات الحربية وإدماجها كماً وكيفاً»، في سباق لتحديث الترسانة العسكرية وتعزيز التحكم بالموارد الاستراتيجية، ولا سيما في أفريقيا، حيث بات للأميركيين وجود قوي وانتشار عملياتي. في هذه المقابلة، يشرح المتخصص في العلاقات الدولية ومدير الأبحاث حول الجيوسياسية في مدرسة «KEDGE Business School»، يحيى زبير، انعكاسات تطبيق هذه الاستراتيجية في دول المغرب العربي

العبادي: الانتخابات ستجرى في موعدها

ستجري الانتخابات في موعدها المقرّر في 12 أيّار المقبل. هذا ما يحاول رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تأكيده أمام الرأي العام، مع فشل حكومته في حسم النقاش الدائر منذ الصيف الماضي حول إمكانية إجراء الانتخابات من عدمها من جهة، والحديث عن مصلحة العبادي الشخصيّة في تأجيل الانتخابات لمدّة تراوح من ستة أشهر إلى سنتين، في مسعىً منه لتثبيت نفسه زعيماً وطنياً، بمعزل عن انتمائه إلى «حزب الدعوة الإسلامية»، من جهةٍ أخرى.

«نارٌ وغضب»: سيرة «العبقري المتّزن جداً» في البيت الأبيض

لا شك في أنّ سيرة دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية، التي يقدّمها الكاتب والصحافي الأميركي مايكل وولف في كتابه الصادر أخيراً، «نار وغضب»، بناءً على أكثر من 200 مقابلة أجراها مع موظفين كبار في البيت الأبيض ومقرّبين من ترامب، «غير اعتيادية». ولعلّ ذلك أحد أهم أسباب الاهتمام الكبير الذي حظي به الكتاب وردود الفعل التي أثارها في ظلّ حرب مفتوحة تشهدها بلاد «العم سام» بين معظم الإعلام الأميركي و«رجل الأعمال»، حيث لا يمرّ أسبوع دون كشف «فضائح» أخلاقية وسياسية واقتصادية تخصّ الرئيس.


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس