السعودية تهوّل: عدوان عسكري وانتفاضة شعبية

حتى ليل أمس، كانت السعودية غير راضية عن أجوبة بيروت. آل الحريري رفضوا تلبية الدعوة الى الرياض لمبايعة بهاء الحريري خلفاً لشقيقه سعد. والنقاشات الخلافية داخل فريق الحريري في بيروت انتهت الى توافق على أولوية المطالبة بعودته،

أثرياء السعودية يحاولون نقل أموالهم خوفاً من التجميد

يزداد الحديث عن «الرعب الشديد» الذي يجتاح أثرياء السعودية، ولا سيما رجال الأعمال والأمراء، عقب عاصفة الاعتقالات التي ضربت المملكة، وسط مخاوف من أن تتحول «مكافحة الفساد» إلى «سطو مسلح» على أموال القطاع الخاص وممتلكاته.

عون يعتبر الحريري مخطوفاً

الأمر محسوم لدى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي يقف اليوم كخط دفاع أول في وجه المشروع التخريبي الذي يقوده مجنون الرياض، محمد بن سلمان. وفي نظر رئيس الجمهورية، إن رئيس الحكومة سعد الحريري «مخطوف في السعودية، ونريد عودته في أسرع وقت ممكن». وعندما قيل لعون إن الحريري قد يعود ليطلق المواقف السعودية التصعيدية التي أعلنها في خطاب الاستقالة يوم السبت الفائت، أجاب عون: هذا حقه. فليأخذ الموقف الذي يريد، لكن كرامتنا جميعاً تفرض أن يكون حراً.

«صبيان السبهان»... أيتام 14 آذار وشيعة السفارة

لم يضيّع «زعطوط» السعودية ثامر السبهان وقته في لبنان. منذ تقرر أن يزور هذا البلد باستمرار، مكلّفاً بمتابعة ملفه، عمد الى بناء شبكة علاقات مستقلة عن العلاقات التقليدية التي تقيمها السفارة السعودية، ومن دون الحاجة الى تنسيق كامل مع الرئيس سعد الحريري وتيار «المستقبل».

السعودية في «نفق» ابن سلمان: إلى «الحرب الأخيرة»

لا يكاد زلزال محمد بن سلمان، في السعودية، يكفّ عن إرسال الارتدادات داخلياً وخارجياً. مع ولي العهد، تبدو المملكة كأنها تدخل نفقاً مجهول النهايات. داخلياً، ينقلب الأمير الشاب سريعاً على نظام معقّد تبانى عليه الآباء والأجداد لمصلحة قبضة حكم عمودي تزرع من ورائها الكثير من الألغام. وفي الإقليم، تحاصر الرياض نفسها بنفسها، وتراكم الفشل تلو الفشل، إلى أن ترمي بالمسؤولية خارج أسوارها، متوعّدة بآخر الحروب: «معركة الانتقام»

السعودية تطالب آل الحريري: بايعوا بهاء!

اشارة أساسية التقطها السعوديون من لبنان امس. وهي ان الاستجابة لمضمون بيان استقالة الرئيس سعد الحريري غير قائمة، لا على مستوى تيار «المستقبل» نفسه، ولا على مستوى الشارع السني. بل على العكس، تلقوا اشارات مقلقة الى احتمال ارتفاع منسوب التساؤل لدى أنصار الحريري، كما بقية اللبنانيين، عن السبب الذي يحول دون السماح له بالعودة الى بيروت، وقول ما يريد قوله، حتى ولو كان متبنياً لما ورد في بيان الاستقالة.

حسم «معركة الحدود»: البوكمال في يد دمشق وحلفائها

أثمرت معارك البادية الطويلة والمعقدة، مكاسب اقتصادية وسياسية وعسكرية مهمة، خلال الأشهر القليلة الماضية. غير أن تحرير مدينة البوكمال أمس، وتأمين أهم معبر بريّ بين سوريا والعراق، جاءا ليتوّجا انتصاراً ضد الإرادة الأميركية؛ التي لطالما حاولت تعطيل الطريق إلى هذا الواقع الجديد

ماتيس يطرح استراتيجية واشنطن لمرحلة «ما بعد داعش»

بينما يقول المسؤولون العسكريون الأميركيون إن الحرب ضد «داعش» في سوريا أوشكت على الانتهاء، فإن الأنظار تتجه إلى اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء في «حلف شمالي الأطلسي» (الناتو) في بروكسل، يومي الأربعاء والخميس، حيث يتوقع أن يطرح وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، استراتيجية بلاده لمرحلة «ما بعد داعش».

أيّ خيارات للرد على الانقلاب السعودي؟

على وقع الاستشارات التي يجريها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، بعد استقالة الرئيس سعد الحريري، طغت على النقاشات السياسية محاولة فهم وتلمس وقائع الأيام الاخيرة التي أدّت الى استقالة الحريري تزامناً مع حملة التطهير السعودية الداخلية. لكن المفارقة أن النقاشات تعدّت السؤال الذي شغل بال الجميع، حول ظروف الاستقالة، لأن ما حصل قد حصل، ومعرفة الظروف لا تغيّر في الواقع شيئاً. المشكلة الاساسية تكمن في الخطوة التالية، لبنانياً وسعودياً وإيرانياً.

أحلام الأمير MBS أم كوابيس المملكة؟

في مؤتمر عقد في الرياض من 24 ولغاية 27 من تشرين الأول، أطلق الأمير محمد بن سلمان تصريحات استثنائية وصلت أصداؤها إلى أسواق المال كافة في العالم، إذ أُعلن عن إنشاء صندوق استثماري ضخم، بقيمة تتعدى ٥٠٠ مليار دولار، لتمويل إنشاء منطقة اقتصادية مستقبلية على ساحل البحر الأحمر، تمتدّ على مساحة ٢٦٥٠٠ كلم مربع، أي على مساحة توازي ضعفي مساحة لبنان وثلاثة أضعاف مساحة قبرص.


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - النفيس