ملتقى مخاطر التكنولوجيا الحديثة في غسل الأموال.. 8 فبراير

تم النشر فى اقتصاد مع 0 تعليق منذ 4 أشهر

[المحتوى من فيتو]


/
يعقد اتـحاد المصارف العربية، بالتعاون مع وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في جمهورية مصر العربية واتحاد بنوك مصر، مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا MENAFATF ملتقى مصرفي عربي تحت عنوان: "مخاطر التكنولوجيا الحديثة في عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب وسبل مكافحتها"، في مدينة الأقصر، خلال الفترة من 8 إلى 10 فبراير 2018.

يستحوذ موضوع مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب على اهتمام متزايد من المجتمع الدولي، لا سيّما في ظل المخاطر والتحديات التي يشهدها عالمنا المتغير اليوم، والذي يتسم بترابط اقتصاداته وتطور أنظمة الدفع الإلكترونية التي تتيح انتقال الأموال بسرعة بين البلدان، لذلك تقوم السلطات التشريعية والرقابية وسلطات إنفاذ القانون في كافة الدول العربية بجهود متواصلة من أجل تحديث القوانين والتشريعات وتفعيل آليات الرقابة التي تهدف إلى مكافحة غسل الأموال وأنشطة المنظمات الإرهابية وتمويل الإرهاب، وذلك تماشيًا مع ما تقدمه المؤسسات الدولية المختصة التي تسعى من جهتها إلى تحديث وإصدار المعايير والتوجيهات لمواكبة هذه التحديات.

وعلى الرغم من تلك الجهود المتواصلة، إلا أنه ما زال هناك العديد من القضايا المطروحة على الساحة الدولية بشأن كيفية التعامل مع المستجدات الخاصة بالشأن المالي، سواء من ناحية توسع القطاع المالي الرسمي في تقديم الخدمات وتحسين الشمول المالي، أو من ناحية صيرفة الظل Shadow Banking والتي تقوم بها مؤسسات غير مصرفية وتقدم أنشطة الوساطة المالية، بالإضافة إلى سرعة التطور في خدمات التكنولوجيا المالية Fintech والشركات التي تقدم الحلول المبتكرة للخدمات والأنشطة المالية المختلفة التي تحاكى ما تقدمه القطاعات المصرفية وربما تسعى إلى العمل كبديل عن البنوك، الأمر الذي يشكل تهديدًا يجب التحوط منه واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية التي تحقق سلامة ونزاهة واستقرار القطاع المصرفي.
>


40,821 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس