حكاية طفل ساقط قيد بسبب مشكلات والديه وتقصير مأذون بأسوان

تم النشر فى اخبار مصر مع 0 تعليق منذ 4 أشهر

[المحتوى من فيتو]


/
رفض والد أحد الأطفال بمحافظة أسوان تسجيل شهادة ميلاد لابنه البالغ من العمر خمس سنوات؛ بسبب المشكلات مع والدته، وتركهم منذ سنوات، ولم تنجح أي مساع لإقناعه بحل المشكلة حتى لا تؤثر على ابنه.

تروي "بسمة عبده ياسين"، 24 عامًا، مقيمة في مركز كوم أمبو، بمحافظة أسوان، أنها تزوجت من "محمد مهلل" وكان في وقتها عامل نظافة بمدينة كوم أمبو، لكنه من أبناء محافظة الجيزة، وأنجبت طفلها، وأطلقت عليه "سيف"، والبالغ من العمر خمس سنوات، موضحة أن ابنها "ساقط قيد"؛ لأن والده رفض تسجيله وكتابته على اسمه، واستخراج شهادة ميلاد له حتى الآن.

أضافت، في تصريحات لـ "فيتو" أن خلافات عديدة نشبت بينها وبين زوجها مسبقًا أدى إلى انفصالهم، ورفض تسجيل ابنه كوسيلة للضغط عليها للرجوع له مرة أخرى، مشيرة إلى أن السبب الرئيسى في عدم قدرتها على تسجيل ابنها عدم حصولها على قسيمة زواج من المأذون، بالرغم أنها متزوجة شرعا، ولكن وقتها تأخر المأذون عن استخراج 33 قسيمة زواج، مما دفع أصحابها لاسترداد أوراقهم ومبالغهم المالية؛ لاستخراج قسائمهم منه قبل تسجيلها أو استكمال بياناتها.

أوضحت بسمة أن في ذلك الوقت تركها زوجها والد الطفل، وسافر إلى الجيزة، ورفض تسجيله أو تحرير قسيمة زواج أخرى، وتسبب في أن يدفع الطفل ثمن عناده؛ لأنه غير مقيد في السجلات، وخاصة أنه في سن دخول المدرسة، وناشدت المسئولين بمساعدتها لحل مشكلة طفلها، وليس له ذنب أن يكون ساقط قيد، فضلًا عن محاسبة المأذون المتسبب في تلك الواقعة، حتى لا تتكرر تلك المشكلة مع آخرين.


80,850 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس