شاهد.. الموصل تحتفل بذكرى تحريرها من أيادي داعش

تم النشر فى اخبار العراق مع 0 تعليق منذ اسبوع

[المحتوى من العالم]


"); ga('send', 'event', 'JW Player News Detail setup Error', 'Errors', event.message); ga('send', 'event', 'JW Player News Detail setup Error Solved', 'Errors', 'JW Player setup Error Solved by Changing to link - error: ' + event.message); }); jwplayer().on('error', function (event) { ga('send', 'event', 'JW Player News Detail common Error', 'Errors', event.message); $('.playercontainer').addClass("notsupport"); $('.playercontainer').html("

"); ga('send', 'event', 'JW Player News Detail common Error Solved', 'Errors', 'JW Player common Error Solved by Changing to link - error: ' + event.message); }); $(function () { $(document).click('.playercontainer', function (e) { if (e.shiftKey) { var link = document.createElement('a'); link.href = $('#jwplayerposter').attr('value').toString().split('/news/image/855x495/').join('/news/image/original/').split('/uploads/855x495/').join('/uploads/org/'); link.download = 'download.jpg'; document.body.appendChild(link); link.click(); link.remove(); } }); });

العالم - مراسلون

عام على النصر تكحلت به عيون اهلها بفرحة الخلاص من جماعة داعش، عام يعتبر الاسرع على الموصليين مقارنة بالاعوام الثلاث التي مرت طويلة تحت سطوة وصوت الارهاب.

الحياة عادت الى الاسواق والشوارع والمنازل وعاد الناس يتجولون في مدينتهم، دون الخشية من اصحاب اللحى الطويلة والدشاديش القصيرة؛ الذين عاتوا في ام الربيعين فسادا.

وقال المواطن فيصل عبد من أهالي الموصل:"بعد مرور عام من تحرير مدينة الموصل، عادت الحياة اليها بشكل طبيعي كما تشاهدون".

مكاسب كثيرة جناها الموصليون خلال العام الذي تلى التحرير، منها عودة النازحين الى منازلهم لا سيما ان الساحل الايسر لم يشهد تدميرا كبيرا في المنازل والبنى التحتية كما هو الحال في الساحل الايمن؛ حيث عادت المدارس والجامعات والدوائر الحكومية للعمل وتم ايصال الكهرباء وتوزيع الماء والمشتقات النفطية وغالبية الخدمات الاساسية.  والاهم من ذلك كله عادت الثقة بين المواطن والقوات الأمنية اقوى من السابق بكثير.

وقال آمر فوج الرسول الاعظم في الحشد الشعبي، الشيخ حسن الشبكي:" بعد أن عاش أبناء محافظة نينوا الظلم والاضطهاد والقتل والتشريد والجوع، اليوم بدءوا يدركون أهمية الحفاظ علی الأمن".

تمركزت جماعة داعش في ايمن الموصل، واكثر المعارك شراسة دارت هناك، داعش فخخ وفجر اغلب الأبنية، كل ذلك اسفر عن دمار رهيب وما زالت المدينة تفتقد لابسط الخدمات ما ادى الى عدم قدرة اغلب العائلات على العودة الى مساكنها.

عودة المدينة رسالة تحدي للفكر المتطرف وأمل وعودة للحياة كما أن الموصليين يريدون أن يظهروا للعالم أنهم عادوا الی ارضهم للعيش فيها بأمن وازدهار.


429 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس