بيان: حول آخر أنشطة هيئة الحسبة الداعشية في مصر!!

تم النشر فى تغريدات النفيس مع 0 تعليق منذ 10 أشهر

/


الأعمى وحده هو الذي لا يفهم أن ما تقوم به تلك العصابة الوهابية الداعشية تحت عنوان محاربة التشيع يعد تطويرا لكيان إرهابي قائم بالفعل يمارس نشاطا يصادر الدستور والقانون.
في معرض الكتاب قام هؤلاء بحملات تفتيش على دور نشر مصرح لها بالمشاركة وما تلا ذلك من إجراءات تكشف عن ترتيب مسبق حيث لم تجرؤ الهيئة المشرفة على المعرض على الاعتراض رغم أنه ألغى دورها تحت دعاوى واهية.
الآن قررت هيئة الحسبة الداعشية –متعددة الأذرع- بسط كامل هيمنتها على الفضاء الثقافي والقيام بحملة تفتيش مكارثية على المكتبات في مصر لمصادرة ما لا يروق لها من كتب.
نعتقد جازمين أن على السلطات الأمنية في مصر أن تتخذ موقفا حازما من أنشطة هذه العصابة لا أن تتماهى معها التزاما بمبادئ ثورة 30 يونيو التي أطاحت بالإرهاب والإرهابيين وحماية للدستور والقانون.
دكتور أحمد راسم النفيس
‏06‏/02‏/2017


68,178 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - النفيس