سلام محمد العامري يكتب..اَلفوز بالانتخابات لا يعني النجاح

شابَ العَملية الانتخابية كثير من اللغط, فما بين التزوير وحشر الأوراق, جاءت الضربة القاصمة, بحرق اجهزة العد الفرز وتسريع النتائج. وضعت الكرة في ساحة القضاء العراقي, الذي أُتُّهِمَ بمجاملة بعض الساسة, على نزاهته واستقلاليته, بينما يطعن قسم منهم, وهناك من يدافع عن القضاء, وهذا من الجائز أن نعتبره تبايناً بالآراء, وبالنتيجة يرضخ كافة الساسة, من باب الاختلاف في الرأي, لا يفسد من الود قضية, مادامت الكعكة تتحمل التقسيم, مهما كانت النتائج.

معركة الحديدة: «التحالف» يعود إلى الواقع؟

برزت، أمس، مؤشرات إلى إمكانية قبول الرياض وأبو ظبي برقابة أممية على ميناء الحديدة، بدلاً من مطلبهما «غير الواقعي» بتسليم المدينة والميناء لما تسمى «الشرعية». لكن تلك المؤشرات تظلّ ترجمتها على الأرض مرهونة بمدى صدقية واشنطن، وبقية العواصم الغربية، في دفع حليفَيها السعودي والإماراتي نحو العودة إلى أرض الواقع بعدما بدا حديثهما عن عملية «سريعة ونظيفة» مجرد تمنيات.

فلسطين و«صفقة القرن»: الإعلان بات وشيكا

التقدير السائد في الساحتين السياسية والإعلامية الإسرائيلية أنّ الجولات واللقاءات التي يجريها المسؤولون الأميركيون ما هي إلا خطوات تمهيدية لإعلان «صفقة القرن» التي تهدف بدورها إلى تصفية القضية الفلسطينية. ومع أنه لحدّ الآن ليس من الواضح توقيت هذا الإعلان، إلا أن تسارع الخطوات والتطورات التي تشهدها المنطقة يشي بأنها باتت أكثر قرباً.

الحكومة اليوم أو بعد سنة: حزب الله ليس محشوراً

أمام كلّ استحقاق في البلد، تبدأ رهانات الفريق السياسي الموالي للسعودية في لبنان، بأنّ التأخير أو الإسراع في إنجازه يصبّ في مصلحة حزب الله. يربطون بين المحلّي وما يحصل في الإقليم. هكذا في تشكيل الحكومة، راهنوا على أنّ الإبطاء في التشكيل، يُساهم في الضغط على حزب الله، «المُستعجل». رهانٌ فاشل آخر

هشام الهبيشان يكتب..لماذا هرول نتنياهو لعمان ... وما علاقة خفايا وتطورات معركة الجنوب السوري !؟

لم تكن التحركات التي يرعاها النظام الأردني ومن خلف الكواليس ومحاولة احداث أي اختراق بملف الجنوب السوري ،والعمل على انجاز تسوية جديدة مع دمشق ،الا من باب ،الضغوط التي يتعرض لها الأردن اليوم بما يخص ملف الجنوب السوري ،وخصوصاً بعد رفض الأتراك وعبر المجاميع المسلحة التابعة لهم بالشمال السوري استقبال المجاميع المسلحة الموجودة في الجنوب السوري ،

سامي جواد كاظم يكتب..التطرف الاعلامي اخطر من التطرف الاسلامي

هنالك عدة نقاط يلتقي فيها الاعلام مع الاسلام واهمها هي ان الجهتين يستطيع ان يدعيهما من هب ودب ويسيء لهما ويصبحا محل استشهاد على تطرفهما ، فاليوم ظهرت في الاسلام عدة فرق وعدة شخصيات تدعي اعلميتها ونالت حظوة من تفرقة المسلمين في بعض الرقع الجغرافية واغلب هؤلاء ممولون من اجندات خارجية للوقيعة بين المسلمين .

حسام عبد الحسين يكتب..تعرية الحقيقة

نحن شعب من ورق، يمزقه من يشاء او يحرقه ويمضي ساخرا، خدعتنا الشعارات والشخصيات والخطابات طوال عمرنا، وظللت الخزعبلات والأكاذيب طريقنا، نحن شعب نرى الحقيقة كما هي ونزيفها، نرى السارق والفاسد والظالم والكاذب ونرصعه بماء وجهنا، وندعه يلعب بمقدرات الشعب حروبا وتدميرا، نتكلم بالتأريخ واعماقه ونتقاتل على تخريفه، نحن نصنع الطغاة ونتحير بازالتهم، ويخلق الفقر العاهرة ونرقص معها، ونمجد خلفيتها ثم نولي أبنائها.

خالد الناهي يكتب..الأبنية الشامخة تحتاج الى أساسات قوية

(ان اردت ان تبني بيت عمره طويل، اعتني بالأساس، والباقي أمره هين) هذه العبارة قالها رجل كبير في السن عندما اردت بناء دار لي قبل خمسة عشر عاماً، ولغاية يومنا هذا اتخذتها مقدمة في كل عمل اود القيام به.

هشام الهبيشان يكتب..سورية ... ماذا بعد اطباق الحصار على قاعدة التنف الأمريكية !؟

تزامناً مع القصف الجوي الأمريكي لنقطة عسكرية سورية في ريف حمص الشرقي ، بعد تصدي وحدة عسكرية تابعة للجيش العربي السوري لثلاث عربات أمريكية كانت تتقدم باتجاه إحدى نقاط الجيش عند منطقة الهلبة جنوب شرق تدمر "

رضوان العسكري يكتب..المحاصصة تطرق أبواب الحكومة القادمة

المحاصصة هي بؤرة الفساد، الذي تراكم طيلة الاربعة عشر سنة المنصرمة، وهو ذاته الاساس للمعاناة المتراكمة، فلا يمكن النهوض بالبلد والتخلص من تبعاتها الا بنبذها والتخلص منها، وبناء دولة حقيقية قائمة على اساس الكفاءة والنزاهة والمهنية، التي غابت طيلة الفترة الماضية.


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس