علي حيدر يكتب..فلسطين تنتصر بصمودها: تمسُّك بالمقاومة وإصرار على التحرير

مع الذكرى السنوية الرابعة للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، «الجرف الصامد»، تحضر من جديد مقارنة الواقع المتشكل في فلسطين والمنطقة بما كانت تسعى إليه إسرائيل قبل أربع سنوات، بل قبل عقود.

جلسة 13 تموز الوزارية | لحود للسنيورة: لن يكون الجيش بوليس إشارة

العودة إلى يوميات حرب تموز، سياسياً، تشي بالكثير من الوقائع والمواقف، ما يندى له الجبين وما يستحق التحية. الأخطر لا بل الأشرس، في تلك اللحظة، أن تنجح إسرائيل ومنذ الساعات الأولى للحرب في محاصرة لبنان ومقاومته بموقف دولي وعربي، كانت تعبيراته واضحة بدعوة الصين وروسيا إلى إطلاق سراح الأسيرين الإسرائيليين، من جهة، وتغطية الحرب ضد لبنان سياسياً من جهة أخرى.

انسحاب سعودي من مطار المهرة: خطوة استرضائية للمعتصمين؟

أعلنت اللجنة التنظيمية لاعتصام المهرة تعليق احتجاجاتها بعد توقيع اتفاق مع القوات السعودية على تلبية مطالب المعتصمين. اتفاق تظلّ جديته مرهونة بما سيقدم عليه الجانب السعودي من خطوات في مقبل الأيام بعد انسحابه من مطار الغيضة. وفي الانتظار، ترتسم العديد من علامات الاستفهام حول مآل الاحتجاجات، في ضوء تجربة سقطرى التي لا تزال حاضرة في الأذهان

السيستاني يدعم تظاهرات الجنوب... والعبادي يفشل في احتوائها

تصاعدت، خلال الساعات الماضية، وتيرة التظاهرات الاحتجاجية في المحافظات الجنوبية من العراق، التي وصلت حدّ اقتحام عدد من المرافق الحكومية وإحراقها. مظاهر دفعت البعض إلى القول إن «الأمور خرجت عن السيطرة»، فيما تزايدت التحذيرات من وجود «مندسين»، قد يحاولون استثمار خطاب المرجعية الدينية المتعاطف مع «صرخة الجنوب»، لمصلحتهم

السيد شبل يكتب..المصالح السياسية خلف حملات تلميع الرئيسة الكرواتية

بداية.. فإن صورة رئيسة كرواتيا كوليندا غرابار كيتاروفيتش الشهيرة التي يتم تداولها منذ أكثر من 3 سنوات على مواقع التواصل، مفبركة، وهي عندما تولت الحكم كانت في أواخر الأربعينيات، وقد بلغت الخمسين نهاية إبريل الماضي 2018،

تظاهرات البصرة تتوسع: وعود بتنمية عاجلة وتحذيرات من اختراقات

مع دخول التظاهرات الاحتجاجية في مدينة البصرة جنوب العراق أسبوعها الثاني، توسّعت رقعتها لتشمل جميع قرى المحافظة ومدنها، وتبلغ المنافذ الحدودية، في وقت تحاول سلطات بغداد، التي تواجه أسوأ موجة احتجاجات منذ عام 2016، إقناع المتظاهرين بحلول وُصفت بـ«الترقيعية» و«غير المجدية».

إسرائيل: ممنوع على الجيش السوري... ما لا يريده!

لا ينوي الجيش السوري، بطبيعة الحال، الدخول إلى المنطقة المنزوعة السلاح، التي تفصل الجولان السوري المحتل والمحرر، وبما يعرف بمنطقة فك الاشتباك أو الفصل مع الاحتلال الاسرائيلي، العائدة لاتفاق 1974. في سياق ذلك، حذّر وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الجيش السوري من الدخول إلى المنطقة التي لا ينوي الدخول اليها،

محضر جلسة 12 تموز الوزارية | «14 آذار»: «خنجر» السياسة

في صباح الثاني عشر من تموز 2006، نفّذ حزب الله عملية نوعية أسر خلالها جنديين إسرائيليين في خلّة وردة الواقعة بين رامية وعيتا الشعب داخل الأراضي اللبنانية. تضمّن بيان المقاومة الآتي: «تنفيذاً للوعد الذي قطعته على نفسها بإطلاق الأسرى والمعتقلين، قامت المقاومة الإسلامية عند التاسعة وخمس دقائق من صباح اليوم الأربعاء بأسر جنديين إسرائيليين عند الحدود مع فلسطين المحتلة، وتم نقل الأسيرين إلى مكان آمن».

درعا: من «المهد» إلى التحرير..عودة درعا... سبع سنوات من «المهد» إلى التحرير

قبل سبع سنوات من اليوم، خرج «اللقاء التشاوري» الذي دعت إليه الحكومة كمبادرة أولى للتعامل مع تحدي التظاهرات وانطلاق العمل المسلح في البلاد، بتوصيات مفادها أن «الحل» يأتي عبر «صياغة دستور جديد». حينها، قاطعت أطياف سياسية واسعة من المعارضة هذا اللقاء، ليعود معظمها بعد سنوات سبع، وينشغل بانتقاء مرشحين إلى «اللجنة الدستورية» بهدف تعديل الدستور

عام على حرب تموز: سقوط الهيبات الثلاث... ماذا بعد؟

ما حال الأمة في واقعها ومرتجاها بعد مرور عام على حرب تموز؟


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس