رحمن الفياض يكتب..عقول وسبعين الف نخلة بين الإستثمار والإستحمار

لا يخفى على المتتبع للشأن العراقي والإقليمي, ملاحظة الفارق الكبير والبون الشاسع, من التخلف العمراني والتعليمي والإقتصادي, الذي يعانيه العراق, قياسا بدول الجوار، فالطفرات الكبيرة والواسعة, التي حققتها تلك البلدان, في نموها الإقتصادي, جاء نتيجة لإستثمار العقول, وتسخيرها بالشكل الصحيح، أما في بلاد السواد.. صاحب أول حضارة في العالم, ومعلم البشرية أصول القوانين والكتابة, كان منحى المسير سلبيا نتيجة لإستحمار العقول.

رحمن الفياض يكتب..المرأة بين التغير والتعنيف

أن للمرأة قيمة كبيرة في حياة المجتمع ولايمكن أن نغفل الدور الذي لعبته النساء على مر العصور في صناعة أحداث مهمة في التاريخ, السيدة زينب (ع)أنموذجا في تربية ونشأة وثقافة النساء في مجتمع كان يسوده الجهل والتدليس فكان لها الدور البارز في نهضة الأمة قبل وبعد ملحمة الطف الخالدة.

رحمن الفياض يكتب..انتصارنا بدأ من كربلاء

لم تغب عني بعد ملامح تلك النظرات من الرجال الغيارى الذين شرعوا يجهزون حقائب سفرهم الى الفردوس الأعلى, وكل متاعهم الطاعة للمرجعية واليقين بأن النصر لايأتي الا مخضب بقرابين الشهادة.

رحمن الفياض يكتب..نعم القدس عاصمة أسرائيل

خلال الفترة التي كانت فلسطين خاضعة لسيطرة المسلمين, من العرب أو من غيرهم لم تصبح القدس عاصمة سياسية لأي دولة أسلامية أو حتى مقاطعة في إطار الإمبراطورية الإسلامية التي أمتدت من الخليج الى المحيط بل أنها وصلت الى تخوم اوربا.

رحمن الفياض يكتب..الإمام الحسن العسكري(ع) مصلحا في زمن الضياع

تسعى بعض الأنظمة التي لاتريد التغيرالأنفتاح والتجديد, وترغب في البقاء على ذلك الماضي من خلال المديح والتخليد له وترفض كل مظاهر التطور والأصلاح, هذه الحكومات تكون عادة بعيدة عن المنهجية العلمية, والتطور ومبادئ حقوق الأنسان وحرية الرأي والرأي الأخر, رغم زعمها أمام المجتمعات المتمدنة بانها ترتدي لباس العصر والتقدم.

رحمن الفياض يكتب..ملح جنوبي وكساح سياسي

الكالسيوم من أهم المعادن وفرةً في جسم الأنسان, والذي يلعب دورا أساسيا في بنية البشر, كونه المكون الأساسي للهيكل العظمي وصاحب التأثير المباشر في نقل الأيعازات العصبية من الدماغ الى باقي اجزاء الجسم.

رحمن الفياض يكتب..ولادة في الشهر السابع

أجتاحت أوربا في عام 1918 مايعرف بالانفلونزا الأسبانية, بعد الحرب العالمية الأولى, وقد راح ضحيتها أكثر من 100مليون شخص جراء الأصابة بذلك المرض,أغلب المصابين كانوا من الشباب والأصحاء, بعكس المعروف أن مثل هكذا أمراض تصيب كبار السن وضعيفي البنية.

رحمن الفياض يكتب..ولا زالت مصيبة السبي تورث

أيُ رسالة حقد تلك التي يحملها اولئك القوم , على الحسين(ع)، حين جاب الأعداء , بأهل بيته البلدان وهم يتعرضون للسبي ؟, وأيُ حقد وخبث الذي لم يراع فيه قرابتكن من الرسول الأعظم, وهم يطوفون بكم من بلدٍ الى بلد.

رحمن الفياض يكتب..عسكرة المجتمع سلاح الأمويين في معركة كربلاء..

أكثر من "خمس وثلاثين الف مقاتل" والأسلام لازال هشا طريا, في مراحله الاولى يحبو حبوا, عندما نقرأ كتب التاريخ العتيق, نجد أن يزيد أبن معاوية جند هذا الكم الهائل من المرتزقة في معركة كربلاء, وكان جلهم من أهل الشام والعراق, الحديثي العهد بالأسلام, فما الذي كان يحدث؟.

رحمن الفياض يكتب..مابين سيميلار و سيمير ضاعت لحانه

الشعب العراقي الذي قدم للعالم, اجمل صور التضحية والفداء في الدفاع عن الأرض والمقدسات, يقاتل منذ سنوات نيابة عن العالم الأرهاب الذي صدر الينا من قبل أصحاب الفتاوى المريضة, ودول الأستكبار العالمي,الشعب العراقي الذي يخرج في زيارة الأربعين بنحو عشرين مليون زائر, شعب متدين مؤمن صاحب نخوة وحمية قدم شبابه قرابين الواحد تلوا الأخر, يتهم بأنه الشعب المنحط رقم واحد عالمياً ما هكذا تورد الأبل يا "رووداو".


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس