اجتماع الخرطوم: ملامح اتفاق على جدول زمنى لملء سد النهضة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ذكرت مصادر معنية بملف مياه النيل، أن الاجتماعات الفنية والقانونية لكل من «مصر وإثيوبيا والسودان» في العاصمة السودانية «الخرطوم» شهدت تقارب وجهات النظر في بعض المواقف، رغم وجود تباينات في بعض المواقف الفنية والقانونية، لافتة إلى أنه تم التوصل إلى ملامح اتفاق على جدول زمنى لملء «سد النهضة» وإعداد مقترحات جديدة حول النقاط الخلافية، تستعرض كل دولة خلالها رؤيتها لحل هذه الخلافات وعرضها على وزراء مياه وخارجية الدول الـ3 باجتماعهم المقبل في واشنطن، يومى 28 و29 يناير الجارى.

وأضافت المصادر، أن الاجتماعات الفنية والقانونية تمت بحضور مراقبين من وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولى، وانتهت من إعداد مسودة اتفاقية لملء وتشغيل سد النهضة، إذ اتفقت الدول الـ3 على ملء السد على مراحل، على أن يتم ذلك خلال موسم الأمطار في الفترة من شهر يوليو وحتى أغسطس المقبلين، ويمكن أن تستمر حتى سبتمبر، وفقًا لشروط معينة يتفق عليها «مصر والسودان وإثيوببا».

وأشارت المصادر، إلى أنه تم بحث آلية للتنسيق فيما يتعلق بالملء والتشغيل بين سد النهضة والسدود السودانية والسد العالى، والحد من الأضرار على دولتى المصب، خاصة مصر، إذ أوضح الجانب الإثيوبى تفاصيل خطته للانتهاء من ملء السد الإثيوبى في غضون من 4 لـ7 سنوات تقريبًا.

وأوضحت المصادر، أن الاجتماعات شددت على أهمية أن يكون لسد النهضة دور في دعم التعاون الإقليمى بين دول حوض النيل الشرقى التي تتشارك نفس النهر، بدلًا من أن يكون مصدرًا للخلافات، خاصة أن التعاون فيما يتعلق بعملية الملء والتشغيل سينعكس على تعزيز التعاون الاقتصادى المشترك بين الدول الـ3، مردفة: «كما بحثت لأول مرّة الآثار السلبية التي تخص الأمن المائى السودانى، ومساحات الرى للأراضى المنزرعة على مياه الفيضان في الأراضى السودانية المجاورة للنيل الأزرق وطريقة الحد من تأثرها بتصرفات المياه الواردة، رغم التلويحات المستمرة من الجانب السودانى طوال جولات التفاوض بأهمية المشروع الإثيوبى إيجابيًا على السودان والمتمثلة في زيادة القدرة على توليد الطاقة الكهربائية والربط الكهربائى مع إثيوبيا ومصر».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق