"القاتل الطليق" وراء أسوأ هزيمة لسيرينا خلال مسيرتها

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت نجمة التنس الأمريكية سيرينا وليامز، أن جل ما كانت تفكر به يوم تعرضت لخسارتها الأسوأ في مسيرتها قبل نحو أسبوعين، كان إطلاق السراح المشروط لقاتل أختها غير الشقيقة يتوندي برايس.

وخسرت سيرينا المتوجة بـ23 لقبا في البطولات الكبرى، بنتيجة 1-6 و0-6 أمام البريطانية جوهانا كونتا في الدور الأول من بطولة سان خوسيه الأمريكية في 31 يوليو الماضي.

وكانت هذه المرة الأولى التي تخسر فيها سيرينا من دون الفوز بشوطين على الأقل، في 928 مباراة خلال مسيرتها الاحترافية.

وقالت اللاعبة المخضرمة يومها إن العديد من الأمور "تشغل بالي"، دون أن تقدم تفاصيل إضافية.

إلا أنها كشفت في مقابلة مع مجلة "تايم" الأمريكية نشرت أمس الخميس، أنها علمت قبل عشر دقائق من دخولها أرض الملعب، ومن خلال منشور على إنستغرام، بأن روبرت إدوار ماكسفيلد، الرجل المدان بقتل أختها عام 2003، أفرج عنه في وقت سابق من هذه السنة، بعدما أمضى في السجن 12 عاما من أصل حكم بالسجن 15 عاما صدرت بحقه.

وقالت سيرينا: "لم أستطع إبعاد ذلك عن ذهني، أعلم أن أختي لن تعود، ولكن ليس عدلا ألا تكون لديها الفرصة لمعانقتي".

وأقرت سيرينا، التي ستبلغ من العمر 37 عاما، أنها لم تصل بعد إلى مرحلة تتيح لها الصفح عن المذنب. وقالت: "لم أبلغ هذا الحد بعد. أريد أن أسامح، لكن يجب أن أصل إلى ذلك، وسأبلغه يوما ما".

وقتلت يتوندي في 14 سبتمبر 2003، وكانت أما لثلاثة أطفال، وقالت سيرينا: "كان الأمر صعبا لأن كل ما أفكر به هو أولادها، وماذا يمثلون بالنسبة إلي، وإلى أي درجة أحبهم".

المصدر: أ ف ب

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة RT Arabic (روسيا اليوم) ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من RT Arabic (روسيا اليوم) ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق