النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقا في وفاة معتقل

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طلب وزير العدل السوداني، محمد أحمد سالم، من النيابة العامة إعداد تقرير عاجل حول ملابسات قضية المعلم "أحمد الخير"، الذي توفي أثناء احتجازه داخل مقر أمني في ولاية كسلا شرقي البلاد.

ذكرتا وكالة "سونا" السودانية، أن وزير العدل، ولدى لقائه رئيس نقابة عمال التعليم العام، وجه النيابة العامة في ولايتي كسلا والقضارف، بإمداد لجنة تقصي الحقائق حول الاحتجاجات في البلاد، بتقرير ملابسات وفاة المعلم، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية بما في ذلك السلطات الطبية.

وأكد سالم حرص اللجنة على أداء مهامها "بتجرد وحزم وشفافية"، للوصول للحقائق المجردة تحقيقا للعدالة وإبراء للذمة وتحديدا للمسؤوليات.

وأعلنت الشرطة السودانية وفاة أحمد الخير (36 عاما)، أثناء احتجازه داخل مقر أمني في ولاية كسلا شرقي البلاد.

من جهته، قال مدير شرطة ولاية كسلا، يس محمد الحسن، إن "الرجل توفي أثناء التحقيق معه، وكان ضمن متهمين آخرين تم التحفظ عليهم في حراسة جهاز الأمن".

وأضاف أن "الموقوف شعر بالمرض ونقل للمستشفى، وبعد الكشف الطبي الأولي له، أفاد الطبيب المختص بأنه فارق الحياة".

وأصدر الرئيس السوداني عمر البشير قرارا جمهوريا، في الـ31 من يناير الماضي، بـ"تشكيل لجنة تقصي حقائق برئاسة وزير العدل حول الأحداث الأخيرة التي وقعت في البلاد".

المصدر: RT + وكالات

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة RT Arabic (روسيا اليوم) ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من RT Arabic (روسيا اليوم) ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق