رياح التغيير تهب على دوري القسم الثاني قبل الموسم الجديد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

مع اقتراب انطلاق الموسم الجديد بدورى القسم الثانى هبت رياح التغيير على بورصة المديرين الفنيين واللاعبين، وعلى الرغم من معاناة أندية المظاليم من عدم توفر الإمكانيات المالية إلا أن عددا كبيرا منها يسعى لتوفير الموارد المالية أملًا فى تحقيق حلم المنافسة على التأهل إلى الدورى الممتاز.

وبلغت رواتب المديرين الفنيين لأندية المجموعات الثلاث ما يقرب من 1.2 مليون جنيه شهريا، واحتلت المجموعة الثانية الصدارة من حيث رواتب المديرين الفنيين بمبلغ 632 ألف جنيه شهريا، ثم المجموعة الثالثة بمبلغ 375 ألف جنيه شهريا، بينما بلغت رواتب المديرين الفنيين بالمجموعة الأولى للصعيد 232 ألف جنيه شهريا، ويعد سمير كمونة، المدير الفنى لنادى المنيا، الأعلى راتبا ويتقاضى 40 ألف جنيه شهريا بالمجموعة الأولى، بينما يعتبر محمود إبراهيم، المدير الفنى لشبان قنا، الأقل راتبا ويحصل على 5 آلاف جنيه شهريا.

وفى المجموعة الثانية للقاهرة يعد حمزة الجمل الأعلى راتبا شهريا والذى يحصل على 30 ألف جنيه، فيما لا يزال نانى الرشيدى، المدير الفنى لنادى جمهورية شبين، هو الأقل راتبا بالمجموعة، وفى المجموعة الثالثة يأتى محمد عودة، المدير الفنى لبتروجت، على رأس المدربين الذين يتقاضون راتبا شهريا كبيرا فى حين يعد رضا العيسوى، المدير الفنى للمنصورة، الأقل راتبًا. وتراوحت رواتب كل من أحمد الكاس، المدير الفنى للأوليمبى، ومحمد عودة، المدير الفنى لبتروجت، وضياء عبدالصمد، المدير الفنى لنادى الداخلية، وعلاء ميهوب، المدير الفنى لنادى الترسانة، وحمزة الجمل، المدير الفنى للقناة، وميمى عبدالرازق، المدير الفنى لمنتخب السويس- ما بين 60 و150 ألف جنيه، ويعد هؤلاء هم صفوة المديرين الفنيين بالقسم الثانى.

فيما يعد بركات إبراهيم، المدير الفنى لنادى طهطا، ومحمود إبراهيم، المدير الفنى لشبان قنا، من أقل المدربين حصولا على راتب شهرى بالقسم الثانى.

ولم يقتصر الأمر عند انتقالات المدربين فقط، بل يسعى كل ناد لضخ دماء وعناصر جديدة بلاعبين مميزين خصوصا أن هناك عددا من الأندية استغنى عن لاعبين من أجل انتقالهم لأندية بالدورى الممتاز، وعلى رأسها غزل المحلة الذى باع لاعبه إمام عاشور إلى نادى الزمالك مقابل مبلغ 18 مليون جنيه منها 12 مليون جنيه لناديه الأصلى غزل المحلة، و6 ملايين جنيه لنادى حرس الحدود الذى انتقل إليه اللاعب لمدة موسمين على سبيل الإعارة من غزل المحلة.

ويعد إمام عاشور هو الأغلى من حيث قيمة صفقات لاعبى القسم الثانى المالية، فيما يعد محمود عيسى مرجان الذى انتقل لنادى أسوان من نادى تحرير أسوان هو الأقل سعرا (200 ألف جنيه) والطريف أن من قام بتسويقه وشرائه من ناديه الأصلى وكيل لاعبين قبل أن يقوم بإعادة بيعه إلى نادى أسوان.

فيما انضم محمد عاشور الأدهم إلى سيراميكا وسبق له اللعب للأهلى والمصرى والزمالك والاتحاد السكندرى،

بينما نجح بتروجت فى ضم عدد من المشاهير أبرزهم أحمد سعيد أوكا لاعب المنتخب الوطنى السابق، وجون مانجا الذى لعب مع النصر بالدورى الممتاز الموسم الماضى، وأحمد رؤوف الذى سبق له اللعب للأهلى والمصرى والإنتاج الحربى، بينما رفض حسام باولو استكمال إجراءات انتقاله لبتروجت، فرغم الاتفاق على التوقيع مقابل مبلغ 2 مليون جنيه إلا أنه اتجه للعب بنادى طلائع الجيش لرغبته فى المشاركة بالدورى الممتاز.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق