3 وزراء يقيمون تجربة «الصنابير الموفرة للمياه» بالمساجد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يلتقي، الثلاثاء، وزير الموارد المائية والرى، الدكتور محمد عبدالعاطي، ووزير الإنتاج الحربي، اللواء محمد العصار، ووزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، وذلك بمسجد السيدة نفيسة لتقييم تجربة تركيب القطع الموفرة للمياه بحنفيات المساجد، والتى أطلقتها وزارة الموارد المائية والري بالتنسيق مع وزارتي الأوقاف والإنتاج الحربى كإحدى الآليات الموفرة للمياه والتى تهدف إلى تفعيل محور ترشيد استخدامات المياه باستراتيجية إدارة وتنمية الموارد المائية في مصر حتى عام 2050.

وأكد بيان رسمي لوزارة الري، الثلاثاء، أن ذلك يأتى اتساقا مع إعلان مجلس الوزراء وثيقة ترشيد المياه والبدء بالمؤسسات الحكومية في تنفيذ تجربة استخدام القطع الموفرة للمياه التي أنتجتها وزارة الإنتاج الحربي لترشيد استخدامات المياه المنطلقة من الصنابير.

وتواصل وزارة الأوقاف بالتنسيق مع وزارتي الموارد المائية والرى والإنتاج الحربى بالبدء في تنفيذ التجربة بمساجد السيدة نفيسة ويوسف الصحابى والرحمة بإجمالى عدد 210 قطع موفرة على صنابير المياه بتلك المساجد، وتم قياس التدفقات الداخلة للمساجد والمنصرفة منها قبل وبعد التجربة، وقد جاءت النتائج الأولية للتجربة والتى قيمتها لجنة مشتركة من الوزارات الثلاث إيجابية وموفرة للمياه بكامل المنظومة بنسبة تصل إلى ٣٥% (ونسبة تصل إلى أكثر من ٧٠% على مستوى صنابير المياه التي تم تركيب قطع موفرة لها) في مؤشر واضح وجيد لترشيد الاستخدامات، فضلا عن ترشيد نفقات استهلاك المياه من خلال تخفيض قيمة الفواتير المستحقة عن هذا الاستهلاك.

ومن جانبه، قال الدكتور محمد عبدالعاطي إن هذه النتائج تعد إيجابية ومبشرة للتعميم على كافة المساجد تمهيدا لتعميمها بكافة المصالح الحكومية وجنى ثمار تلك التجارب والتكنولوجيات البسيطة الموفرة للمياه والحد من إهدارها وتقليل نسبة المياه المنصرفة وتقليل الآثار البيئية لها وكذلك نفقات المعالجة وبذلك تكون التجربة قد حققت العديد من الأهداف التي تخدم متطلبات التنمية المستدامة، مؤكدا استمرار التعاون بين الوزارة ووزارتي الأوقاف والإنتاج الحربى وباقى أجهزة الدولة لتعظيم الاستفادة من هذه التجربة بكافة مؤسسات الدولة وتحقيق ترشيد استخدامات المياه وعدم إهدارها في ظل ما تجابهه الدولة المصرية من تحديات الندرة المائية مع زيادة سكانية متنامية وتقديم الدعم لكل المبادرات التي تساعد في تحقيق ذلك لتنفيذ رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة والتى من أهم محاورها محور المياه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق