جامعة القاهرة تصدر أول دليل مصري للتعامل الأخلاقي مع «حيوانات التجارب»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أصدرت جامعة القاهرة، مشروع الدليل المصري للتعامل الأخلاقي مع حيوانات التجارب في التعليم والبحث العلمي، في نطاق القيم الأخلاقية والمعارف المتجددة.

ويشمل الدليل جميع جوانب رعاية الحيوانات واستخدامها والتعامل معها للأغراض العلمية في تخصصات: الطب، والصيدلة، والطب البيطري، والبيولوجيا، والزراعة، كما يتضمن مبادئ رعاية واستخدام الحيوانات وأساسيات التعامل الرحيم مع الحيوانات في الأنشطة العلمية ومصادر الحصول عليها، ومسئوليات الباحثين والمؤسسات.

من جانبه، قال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، في تصريحات صحفية، الأحد، إن لجنة جامعة القاهرة لأخلاقيات رعاية واستخدام الحيوانات في التعليم والبحث العلمي «CU-IACUC»، وعقدت العديد من الندوات وورش العمل والدورات التدريبية لخلق كوادر مؤهلة تخصصت في هذا المجال في مختلف الجامعات والمؤسسات الأكاديمية المعنية (جامعات الزقازيق، المنوفية، بني سويف، المنصورة، الإسكندرية، عين شمس، زويل، قناة السويس، واللجنة الطبية بوزارة الدفاع)، إلى جانب حضورها مؤتمرات علمية متخصصة في أمريكا وجنوب أفريقيا وأسبانيا، وتنظيم المؤتمر الإقليمي للمنظمة الأمريكية المعنية باعتماد برامج أخلاقيات رعاية الحيوانات والتى تنعكس على النشر الدولى «AAALAC» لأول مرة بمصر والدول العربية والإفريقية.

ويشتمل الدليل على عدة محاور، تتعلق بمسئوليات الباحثين والمعلمين، واقتناء الحيوانات في مرافق الإعاشة والإيواء، والحد من الألم والمعاناة، والقتل الرحيم، وسجلات التعريف والترقيم، وفحص الحيوانات النافقة والتخلص الآمن من الجثث، من خلال وضع مجموعة من المبادئ لتوجيه وإرشاد الباحثين والمعلمين والمؤسسات واللجان الأخلاقية لرعاية واستخدام الحيوانات في التعليم والبحث العلمي ووفقًا للمعايير العالمية، وتعزيز الدوافع المبررة لاستخدام الحيوانات لتحقيق التوازن بين الفوائد العلمية المرجوة وبين الآثار الضارة المحتملة على رعاية الحيوان، بجانب تشجيع تطوير وتطبيق التقنيات البديلة لاستخدام الحيوان في الأغراض التعليمية والبحثية واستخدام الحد الأدنى من عدد الحيوانات بما لا يؤثر سلبًا على العملية التعليمية والبحثية.

ولفت الخشت إلى أهمية إنشاء المرفق المتكامل لحيوانات التجارب، مشيرًا إلى أنه أول حاضنة تكنولوجية طبقًا لقانون حوافز العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وتشمل: معامل وكيانات داعمة للبحث العلمي القائم على الحيوانات، والابتكار في الدراسات الإكلينيكية، وتقدم خدمات الأعمال والتسهيلات الفنية والعملية لمشروعات البحث العلمي للوصول إلى نماذج أولية قابلة للتصنيع خاصة في تشخيص الداء وإنتاج الدواء.

وقالت الدكتورة خديجة محمد جعفر رئيس لجنة جامعة القاهرة لأخلاقيات رعاية واستخدام الحيوانات في التعليم والبحث العلمي «CU-IACUC»، أن الجامعة أنشأت اللجنة للتعامل مع الحيوانات في التعليم والبحث العلمي، ومنح الباحثين الموافقة الرسمية على إخضاع الحيوانات للدراسة والبحث التي أصبحت الركيزة الأساسية للنشر العلمي الدولي في الدوريات المتخصصة المتميزة على مستوي العالم، مشيرة إلى أن اللجنة تنقسم إلى 3 لجان فرعية تغطي كافة التخصصات الدقيقة التي تشملها الدراسات والأبحاث على الحيوانات، وهي لجنة قطاع العلوم الأساسية (العلوم، والمعهد القومي لعلوم الليزر، والهندسة الطبية، وعلم النفس)، ولجنة قطاع العلوم الطبية (الطب، والفم والأسنان، والصيدلة، والعلاج الطبيعي، والمعهد القومي للأورام)، ولجنة قطاع العلوم الطبية البيطرية والزراعية (الطب البيطري، والزراعة).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق