السائق اللص

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

دخل الطفل «معاذ»، 13 عاماً، على والده خائفاً، وهو يردد: «إلحقنى يا بابا، سواق التاكسى حط المطواة فى رقبتى وسرق فلوسى وساعتى والسلسلة الفضة والتليفون المحمول، أنا فتحت التاكسى وجريت لحد ما وصلت للبيت»، استمع الأب لما قاله نجله، واصطحبه إلى المقدم محمد إبراهيم، رئيس مباحث قسم بنى سويف، وقدم بلاغاً بأقوال نجله.

على الفور تم تشكيل فريق بحث من النقيبين أحمد محمد بهجت وإسلام رمضان، معاونى مباحث القسم، اللذين قاما بعرض صور عديدة للمشتبه فيهم على الطفل المجنى عليه، فتعرف على السائق، وتبين أنه يُدعى محمد على جابر، وشهرته «فرخة»، وتم القبض على المتهم، الذى تبين أنه يقوم بنزع اللوحات المعدنية ليلاً من السيارة، ويستولى على ممتلكات الركاب، فقرر المستشار عماد على، المحامى العام الأول لنيابات بنى سويف، إجراء عرض قانونى «للمتهم»، وتعرف «معاذ» عليه، فأمر المحامى العام لنيابات بنى سويف بإحالته إلى المحاكمة العاجلة.

وأمام هيئة محكمة جنايات بنى سويف، برئاسة المستشار عماد نجدى، وعضوية المستشارين معوض ثروت رجب ووائل الأشلم، وأمانة سر محمد عبدالبصير، قال وكيل النائب العام، مصطفى الخولى، إن المتهم محمد على جابر، سرق متعلقات المجنى عليه ليلاً بالطريق العام، بالإكراه، بعد أن استقل الطفل سيارة تاكسى لتوصيله إلى منزله، فاستدرجه إلى أحد الشوارع المظلمة الخالية من المارة، وأغلق أبواب التاكسى، وأشهر فى وجهه مطواة، وتمكن من الاستيلاء على هاتفه المحمول ومبلغ مالى وساعة يد وسلسلة فضية.

واستمعت هيئة المحكمة لأقوال والد المجنى عليه، الذى قال إنه فوجئ بنجله يدخل إلى المنزل مذعوراً وخائفاً، وأخبره بأن المتهم أشهر سلاحاً أبيض داخل التاكسى، وقام بسرقته.

وقال الطفل «معاذ»، 13 سنة، أمام المحكمة: «كنت عائداً ليلاً من منزل جدى، وفؤجئت بالسائق يشهر سلاحه ويهددنى». فقررت المحكمة معاقبة المتهم بالسجن لمدة 5 سنوات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق