فى ذكرى رحيله.. هذه كتب العالم المصرى أحمد زويل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تحل اليوم الذكرى الثانية على رحيل العالم المصرى الكبير أحمد زويل، حيث رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم من عام 2016، والذى حصل على جائزة نوبل في الكيمياء لسنة 1999 لأبحاثه فى مجال كيمياء الفيمتو حيث قام باختراع ميكروسكوب يقوم بتصوير أشعة الليزر في زمن مقداره فمتوثانية وهكذا يمكن رؤية الجزيئات أثناء التفاعلات الكيميائية، ونستعرض خلال السطور المقبلة ما كتب العالم الكبير زويل.

 

رحلة عبر الزمن.. الطريق إلى نوبل

فى كتاب رحلة عبر الزمن.. الطريق إلى نوبل يروى الدكتور زويل قصة طفولته، ويقول فى سن 4 سنوات انتقل مع أسرته إلى مدينة دسوق وكان الأخ الوحيد لأخواته البنات الثلاث، وكان حلم العائلة أن يحصل زويل على درجة علمية عالية من الخارج ثم يعود ليكون أستاذًا جامعيًا، وعندما كان عمره 10 سنوات وضع والده ورقة مدونًا عليه الدكتور أحمد ولصقها على باب غرفته.

وقال أيضًا عبر كتابه "الغربيون عباقرة.. ونحن لسنا أغبياء.. لكن الغرب يساعد الفاشل حتى ينجح.. ونحن نحارب الناجح حتى يفشل"

رحلة عبر الزمن
رحلة عبر الزمن

 

عصر العلم "2005"

كتاب عصر العلم حقق مبيعات مرتفعة للغاية حيث صدر منها 5 طبعات، ويضم الكتاب مقدمة للكاتب العالمى نجيب محفوظ قائلا: "كنت أتمنى لو أنى أستطيع القراءة، فأقرأ هذا النص كلمة كلمة، وهو يستحق ذلك لخطورة الموضوع وعظمة الكاتب، ولكن الأستاذ المسلمانى لخص لى ما في الكتاب، وهو هدية للكاتب العربى عن تاريخ شخص شرفنا فى العالم كله فى جهاده العلمى، وما يزال يبحث، وأنا أتنبئ له بأنه سيأخذ جائزة نوبل مرة أخرى فى بحثه العلمى الجديد، فما يزال شاباً معطاءً، وأعطى لنا دروساً وآراء مفيدة فى نهضتنا، نرجو أن نستفيد منها، وأن تكون منارة للجميع. وتحياتى للعمل وصاحبه، وتهنئة للقارئ العربى.

والكتاب حرره الإعلامى أحمد المسلمانى، ويسرد فيه سيرة صاحب نوبل فى الكيمياء، منذ رحلته للتعلم فى الإسكندرية حتى حصوله على بعثة علمية فى جامعة بنسلفانيا، وصولا إلى دخوله فى عالم الأبحاث والتجارب العلمية حتى الترشح لنوبل.

عصر العلم
عصر العلم

 

الزمن 2007

كتاب الزمن يضم نص المحاضرة القيمة التى ألقاها العالم الكبير أحمد زويل والحاصل على جائزة نوبل فى الكيمياء، وهى حول ألغاز الزمن ومعجزاته حيث يتناول فيها تاريخ قياس الزمن ومستقبل هذا العلم.

ويقول الدكتور أحمد زويل عبر محاضرته : ومن الأشياء البالغة الصغر – الذرة - إلى البالغة التعقيد – الحياة - فالعظيمة الحجم - الكون - وعلى الرغم من وجود بعض الأسرار المستعصية فإننا مع الوقت سوف نصل إلى آفاق جديدة فى العلم، وتتحدد كل الظواهر التى نعرفها فى كوننا هذا، بمقاييسها الزمنية، ويبدو أن هذه الظواهر سواء كانت ظواهر ثابتة أو متغيرة، تتبع أو تنضبط بمقياس زمنى لوغاريتمى يمتد من العوالم البالغة الصغر "الذرات" إلى العوالم البالغة الكبر "الأجرام الكونية".

الزمن
الزمن

 

حوار الحضارات 2007

كتاب حوار الحضارات آخر ما كتب الدكتور أحمد زويل، وهو عبارة عن نص محاضرة ألقاها العالم المصرى فى باريس أمام منظمة اليونسكو، خلال الكتاب قدم حلولا تهدف للوصول لحوار حقيقى بين الحضارات، وقال: أعتقد أن الحرية والقيم الإنسانية، والتى تعد مبادئ أساسية فى الديمقراطية، هى شيء أساسى لقفزات من التقدم والاستخدام الأفضل للموارد البشرية، ويجب أن تصدر هذه المبادئ لدول عالم الذين لا يملكون، ولكن مع تفهم الفوارق الثقافية والدينية ومن غير سيطرة أو إكراه.

حوار الحضارات
حوار الحضارات

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق